logo

Français English عربي


الصفحة الرئيسية


يضمّ تجمّع رجال الأعمال اللبنانيين مجموعةً واسعةً من أبرز رجال وسيدات الأعمال من كافة قطاعات الأنشطة والمناطق اللبنانية.


ومنذ تأسيسه في العام ١٩٨٧، يتقاسم هذا التجمّع رؤيةً مشتركةً للاقتصاد اللبناني، تتمثّل في سعيه الدؤوب لحماية القطاع الخاص وضمان ازدهاره.

متابعة

الصفحة الرئيسية

   

يضمّ تجمّع رجال الأعمال اللبنانيين مجموعةً واسعةً من أبرز رجال وسيدات الأعمال من كافة قطاعات الأنشطة والمناطق اللبنانية.

 

ومنذ تأسيسه في العام 1987، يتقاسم هذا التجمّع رؤيةً مشتركةً للاقتصاد اللبناني، تتمثّل في سعيه الدؤوب لحماية القطاع الخاص وضمان ازدهاره.

 

ومن خلال توحيد جهود الشركات القائمة المعنيّة في مجالات متعددة، يضمّ تجمّع رجال الأعمال اللبنانيين روّاد أعمال مبدعين من شأنهم الدفاع عن الاقتصاد الليبرالي وتعزيز مبادئه، استنادًا إلى مقومات:

 

-الملكية الخاصة؛

-الحريات الفردية؛

-تكافؤ الفرص؛

-المبادرات الفردية؛

-حرية التعاقد والشراكة.

 

رسالة التجمّع :  تتمثّل في تعزيز أنشطة أعضائه التجارية، وتحسين وتطوير الاقتصاد، وذلك من خلال الجمع ما بين أبرز الجهات الفاعلة في المجتمع وتعزيز تبادل أفضل الممارسات المعتمدة ومبادرات التأثير الفعّالة.

 

وباعتباره أحد أبرز مراكز التأثير وأكثرها فعاليةً في المجتمع المدني، يعمل تجمّع رجال الأعمال :اللبنانيين على بذل كافة جهوده المتاحة من أجل تعزيز

 

-أوجه المنافسة الفعّالة التي من شأنها قيادة جهود النمو والتنمية في المجتمع؛

-محدودية أوجه تدخّل الدولة في الاقتصاد؛

-السلام والاستقرار الاجتماعي؛

-الإمكانيات المتاحة التي يتمتّع بها كلّ فردٍ والاستفادة من قدراته وطاقاته على أكمل وجهٍ.

 

وعلى مرّ السنين، نجح تجمّع رجال الأعمال اللبنانيين في إعداد العديد من التقارير البناءة التي ساهمت في إيجاد حلول وتوصيات مناسبة لمعالجة أبرز القضايا الرئيسية التي تواجه الاقتصاد، بما في ذلك تلك المتعلقة بالرواتب، والتضخم، والعمالة، والصحة، والتعليم، والإسكان، والنقل الحضري، والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وما إلى ذلك. للمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع، يُرجى الاطلاع على الكتاب الصادر عن التجمّع حول الاقتصاد اللبناني والسياسة الاجتماعية ودور المؤسسات الخاصة بعنوان "الكتاب الأبيض".

 

يلتزم تجمّع رجال الأعمال اللبنانيين في تعزيز الحوكمة الرشيدة فيشركاتهاللارتقاء بالممارسات الأخلاقية للاقتصاد والأعمال. إذ أن أعضائها يلتزمون بتطبيق قواعد السلوك المعتمدة من أجل المساهمة في تعزيز مقومات الاقتصاد الليبرالي. للمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع، يُرجى الاطلاع على "مدونة قواعد السلوك"الصادرة عن التجمّع.

 

يطمح التجمّعالى تعزيز مكانته وموقعه الحالي في المجتمع، باعتباره أحد أبرز الجهات الفاعلة التي من شأنها مساعدة الدولة في تنمية وتطوير اقتصادها والمضي قدمًا مستقبلًا، لا سيما مع تغيّر معالم عالمنا الذي باتت تطغى عليه اليوم سماتً أكثر تحضرًا ورقمنةً. وفي الوقت الراهن، يشهد الاقتصاد التقليدي تطورًا سريعًا، حتّى أمست الجهات الفاعلة الحكومية مهمشةً، لا سيما مع توسّع نطاق انتشار المنظمات غير الحكومية والتجمعات الدينامية المختلفة التي تعبّر عن حقائق المجتمع المدني وتحدياته.

Abonnez-vous à notre magazine

Dernières Nouvelles

Happy Hour au SUD Restopub

16 Janvier, 2018

Happy Hour au Citéa

20 Juillet, 2017